Live Event: Nurses at the forefront of change

Past

    No event(s) found.

Upcoming Events

News

التقرير العالمي حول مرض الخرف يدعو مؤسسات الرعاية الصحية حول العالم إلى التركيز على صحة الدماغ

 مؤتمر “ويش” يكشف النقاب عن استراتيجية لمعالجة هذا المرض المستعصي في ظل التوقعات بتضاعف أعداد الإصابة به كل 20 عامًا

الدوحة، قطر، 17 فبراير 2015: أصدر مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية “ويش” اليوم تقريرًا يتناول معدلات الارتفاع العالمي في نسبة الإصابة بالخرف، ويحدد المحفزات اللازمة لتقديم المعالجة والرعاية والتمويل. وقد أظهرت البحوث أن 44 مليون شخص حول العالم يعاني من مرض الخرف، ومن المحتمل أن يتزايد معدل الإصابة بمقدار ثلاثة أضعاف بحلول عام 2050 ليصبح 135 مليون شخص ، وهو أمر يدعو للقلق.

وكما يتضح من التقرير، فإن مرض الخرف يعدّ أحد الأسباب الرئيسية للإعاقة والإعالة بين كبار السن حول العالم. وقد بلغت التكلفة العالمية لرعاية مرضى الخرف عام 2010 قرابة 604 مليارات دولار حول العالم، ما يكافئ 1% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي. وتعادل ميزانية رعاية مرضى الخرف اقتصاد دولة تحتل المرتبة الثامنة عشرة على مستوى العالم . وفي ظل مثل هذه الأعباء الاجتماعية والمالية الثقيلة، يسعى مؤتمر “ويش” إلى قيادة جهود مجتمع الرعاية الصحية العالمي في سبيل معالجة هذا المرض المستشري والفتاك.

يعاني الوعي العالمي بطبيعة مرض الخرف حالة من الضعف مقارنة بسائر الأمراض الأخرى، وغالبًا ما يساء فهمه على أنه جزء طبيعي يلازم مرحلة الشيخوخة. وفي حين تتواصل النظرة الاجتماعية الدونية لمرضى الخرف، فإن مستوى التمويل اللازم لمعالجة هذا المرض لا يستند إلى الحاجة الفعلية ومعدلات الإصابة، إذ يبلغ حجم التمويل لبحوث مرض نقص المناعة البشرية “الإيدز” في الولايات المتحدة أكثر من خمسة أضعاف حجم التمويل لبحوث مرض الخرف على الرغم من حقيقة أن عدد المصابين بالخرف يبلغ خمسة أضعاف عدد المصابين بالإيدز .

وقد اختار مؤتمر “ويش” الخرف موضوعًا بحثيًا في خطوة تهدف إلى جذب انتباه العالم للتركيز على هذا الوباء المتنامي، وعيّن المؤتمر السيد أليس روبنشتاين، الرئيس والرئيس التنفيذي لأكاديمية نيويورك للعلوم، رئيسًا لمنتدى الخرف. يُذكر أن السيد روبنشتاين قاد على مدار العام الماضي فريقًا يضم نخبة من الخبراء المتميزين في شتى المجالات وفدوا من جميع أنحاء العالم كي يعكفوا على إجراء بحوث حول مرض الخرف، ومن ثم تقديم توصيات عن سبل الوقاية منه ومعالجته عبر التركيز على ثلاثة موضوعات أساسية هي الوقاية، والتشخيص والرعاية، والعلاج.

يتناول التقرير طيفًا واسعًا من الجوانب المرتبطة بالخرف، بما في ذلك العوائق والتحديات الحالية التي تحول دون معالجة هذا المرض، وكذا استكشاف حلول مبتكرة تشمل رفع مستوى الوعي العام، والتوصل لابتكارات في مجال الرعاية، وبناء نماذج مالية جديدة وأطر عمل تنظيمية أكثر فعالية. ويقدم التقرير 10 توصيات أساسية في مجال السياسات كي تباشر الحكومات دراستها، وتستهدف هذه التوصيات تحسين النتائج الصحية للأفراد المصابين بمرض الخرف، وكذا مساعدة الاقتصادات التي تكافح من أجل دفع تكاليف الرعاية لمرضى الخرف.

وفي هذا الصدد، قال السيد روبنشتاين: “يبدو واضحًا أنه ليس ثمة دواء شافٍ وناجع لمرض الخرف يمكننا الوصول إليه، بل لا بد من تضافر وتكامل جهود القادة والمبتكرين من جميع القطاعات من أجل إحداث تحول جوهري في التصدي لهذا التحدي الاجتماعي والاقتصادي بالغ الخطورة. ولهذا نعوّل على مؤتمر “ويش” في مجابهة هذا التحدي.

من جهته قال البروفيسور اللورد دارزي، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لمؤتمر “ويش”: “إن الأعباء الاجتماعية والاقتصادية الناجمة عن الخرف أصبحت واضحة كل الوضوح، غير أن التكاليف المستقبلية التي ستلقى على عاتق المجتمعات والاقتصادات ستكون كبيرة في ظل عدم وجود تدخلات جوهرية حاليًا يمكن أن تحدث تغييرًا في علاج هذا المرض العالمي. ويهدف مؤتمر “ويش” إلى تزويد وزراء الصحة وصناع السياسات حول العالم بتوصيات قابلة للتنفيذ وتستند إلى الأدلة والبراهين لكي تتضافر جهودنا جميعًا في العمل على تقليص انتشار هذا المرض”.

يعدّ الخرف أحد التقارير الثمانية التي سيستعرضها مؤتمر “ويش” 2015 المزمع انعقاده في دولة قطر حيث ستلتقي كوكبة من أبرز الخبراء العالميين في مجال الصحة مع لفيف من القادة المؤثرين يشمل رؤساء الدول والوزراء والأكاديميين والأطباء السريرين وصناع السياسات ورواد الأعمال لمناقشة الحلول المبتكرة لبعض من التحديات العالمية الأكثر إلحاحًا في مجال الرعاية الصحية.

وسيصدر المؤتمر إلى جانب تقرير الخرف تقاريرَ أخرى حول إيصال الرسائل المعقدة بشأن الصحة، ومرض السكري، وتقديم الرعاية الصحية لمرضى السرطان بأسعار معقولة، وسلامة المرضى، والتغطية الصحية الشاملة، والصحة النفسية ورفاه الأطفال، وصحة الأمهات والأطفال حديثي الولادة.

تقود مؤسسة قطر “ويش” بهدف إلهام ونشر أفضل الممارسات والابتكارات في مجال الرعاية الصحية. ويتسق المؤتمر اتساقًا كاملًا مع رؤية مؤسسة قطر ورسالتها الرامية إلى إطلاق قدرات الإنسان وتعزيز الدور الريادي لدولة قطر بوصفها مركزًا ناشئًا للابتكارات في ميدان الرعاية الصحية.

لتنزيل التقارير ومشاهدة المناقشات البحثية خلال مؤتمر ويش، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.wish.org.qa

www.alz.co.uk/research/GlobalImpactDementia201.pdf
2www.alz.co.uk/research/files/WorldAlzheimerReport2010.pdf
3 http://alres.com/content/pdf/alzrt76.pdf

ملاحظات للمحررين:
لمزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع:
نهى العفيفي
مدير الاتصال لدى “ويش”
[email protected]
0097477686624

دعوة إلى العمل: التصدي العالمي للخرف من خلال الابتكار في السياسات
محاور اهتمام التقرير

ينطوي الخرف على آثار وخيمة على نوعية حياة الأفراد، ويسبب ضغوطًا كبيرة على كلٍّ من مقدمي الرعاية الصحية وأنظمة الرعاية الصحية. وتعدّ تكاليف الرعاية الصحية لمرضى الخرف كبيرة ولا يمكن احتمالها، كما يسود الاعتماد على خدمات الرعاية غير الرسمية في الدول ذات الدخل المرتفع والمتوسط والمنخفض على حد سواء.
ولذلك، ثمّة حاجة متزايدة وملحّة لإيجاد مقاربات مبتكرة ومجدية اقتصاديًا ونشرها من أجل التشخيص المبكر للخرف ومعالجته. وقد دعا المجلس العالمي لمكافحة الخرف وغيره من المنظمات إلى استحداث علاج أو طريقة علاج تعدِّل المرض بحلول عام 2025. كما تُبذل جهود كبيرة في مجال الوقاية، والحد من المخاطر، والتشخيص، والرعاية الصحية.
ويقدِّم التقرير لمحة عامة عن مشهد الخرف عالميًا، ويتناول الموضوعات الرئيسية المشار إليها أعلاه وصولًا إلى الآليات الأربع الرئيسية لتحسين صحة مرضى الخرف. وتتمثل هذه الآليات في التوعية والتثقيف والمشاركة، والبحوث والتجارب والتنظيم، وأنظمة الرعاية الصحية والاجتماعية، والابتكار المالي.

رؤى التقرير
يبين التقرير الإجراءات التي يمكن اتخاذها من أجل خفض الأعباء الناجمة عن الخرف حاضرًا ومستقبلًا من خلال عشر توصيات رئيسية يطرحها على الحكومات للنظر فيها. وترمي هذه التوصيات إلى تحسين النتائج الصحية لمرضى الخرف، ومساعدة الاقتصادات التي تكافح من أجل دفع تكاليف الرعاية الصحية، وكذا مساعدة المجتمعات التي تعاني زيادة انتشار الخرف وأعبائه.
ويمكن تلخيص التوصيات فيما يلي: وضع خطة لمعالجة الخرف على المستوى الوطني، ورفع مستوى التوعية بالخرف، وتوسيع نطاق أنماط الحياة الصحية لتشمل الصحة الذهنية، وزيادة قاعدة أدلة الخرف، وتحسين الرعاية الصحية لمرضى الخرف، وتعزيز أنظمة الرعاية الصحية والاجتماعية المتكاملة والمتناسقة، وإجراء دراسات طولية وتمويلها، وتذليل العقبات التي تحول دون ابتكار الأدوية، وإلزام الحكومات بتحمل ما لا يقل عن واحد في المائة من تكاليف الرعاية الصحية في البلاد، وتيسير آليات التمويل المبتكرة.

رئيس المنتدى
اليس روبنشتاين
والرئيس التنفيذي لأكاديمية نيويورك للعلوم

أليس روبنشتاين أحد الشخصيات المبتكرة والداعمة لإحداث التغيير. وقد تمكن منذ انضمامه إلى أكاديمية نيويورك للعلوم في نوفمبر 2002 من زيادة عدد الأعضاء بها إلى أكثر من 22 ألف عالم في مائة بلد. ويضم مجلس الرئيس الذي أسسه السيد روبنشتاين 27 شخصًا حائزًا على جائزة نوبل وعدد من الرؤساء التنفيذيين والقادة الحكوميين من مختلف أنحاء العالم.
وقد اضطلع السيد روبنشتاين بدور أساسي في إطلاق مبادرة الأكاديمية لمكافحة ألزهايمر والخرف التي تعمل مع شركائها من جميع أنحاء العالم على تسريع الانتقال من مرحلة البحوث الأساسية عن آليات المرض إلى تطوير طرق جديدة للتشخيص والعلاج والوقاية.
خاض السيد روبنشتاين قبل انضمامه إلى الأكاديمية غمار حياة مهنية متميزة أثناء عمله صحفيًا في مجال العلوم، إذ شغل منصب رئيس تحرير مجلة العلوم بين عامي 1993 و2002. وكان عضوًا في المنتدى الاقتصادي العالمي لمدة ست سنوات. وهو زميلٌ في الجمعية الأمريكية لتقدم العلوم وعضوٌ في معهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات.

نبذة عن مؤتمر القمة للابتكار في الرعاية الصحية ” WISH “
مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية “ويش” هو منصة عالمية للرعاية الصحية ترمي إلى إيجاد ونشر أفضل الأفكار والممارسات المستندة إلى الأدلة. ويعد مؤتمر “ويش” مبادرة عالمية أطلقتها مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع تحت رعاية صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر.
انعقدت النسخة الافتتاحية من مؤتمر “ويش” في الدوحة عام 2013 بمشاركة أكثر من ألف من رواد مجال الرعاية الصحية حول العالم. ويسعى المؤتمر من خلال القمم العالمية ومجموعة من المبادرات الممتدة على مدار العام إلى بناء مجتمع دولي يضم نخبة من القادة وراد الابتكار في مجال سياسات وبحوث الرعاية الصحية.
تتضافر جهود هذا الأطراف كلها من أجل تسخير قوة الابتكار للتغلب على التحديات الصحية الأكثر إلحاحًا حول العالم، وإلهام الجهات الأخرى المستفيدة وتشجيعها على العمل البناء.

مؤسسة قطر – لإطلاق قدرات الإنسان
مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع مؤسسةٌ خاصة غير ربحية تدعم دولة قطر في مسيرة تحول اقتصادها المعتمد على الكربون إلى اقتصاد معرفي من خلال إطلاق قدرات الإنسان، بما يعود بالنفع على دولة قطر والعالم بأكمله.
تأسّست مؤسسة قطر سنة 1995 بمبادرةٍ من صاحب السموّ الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وتتولى صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر رئاسة مجلس إدارتها.
تلتزم مؤسسة قطر بتحقيق مهمتها الاستراتيجية الشاملة للتعليم، والبحوث والعلوم، وتنمية المجتمع من خلال إنشاء قطاع للتعليم يستقطب أرقى الجامعات العالمية إلى دولة قطر لتمكين الشباب من اكتساب المهارات والسلوكيات الضرورية لاقتصادٍ مبنيٍّ على المعرفة. كما تدعم الابتكار والتكنولوجيا عن طريق استخلاص الحلول المبتكرة من المجالات العلمية الأساسية. وتسهم المؤسسة أيضاً في إنشاء مجتمع متطوّر وتعزيز الحياة الثقافية والحفاظ على التراث وتلبية الاحتياجات المباشرة للمجتمع.
للاطلاع على كافة مبادرات مؤسسة قطر ومشاريعها، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: http://www.qf.org.qa
للمزيد من المعلومات عن مؤسسة قطر، الرجاء التواصل مع المكتب الإعلامي عن طريق البريد الإلكتروني [email protected]
أكاديمية نيويورك للعلوم: مصدر إلهام للنهضة العلمية على مدار عقود
أكاديمية نيويورك للعلوم مؤسسة مستقلة غير ربحية تلتزم منذ تأسيسها في العام 1817 بالعمل على الارتقاء بمجالات العلوم والتكنولوجيا ونهضة المجتمعات حول العالم. وتضم هذه المؤسسة أكثر من 22 ألف عضو في مائة دولة في جميع أنحاء العالم، ما يجعلها مجتمعًا عالميًا للعلوم يعود بمنافع جمّة على البشرية جمعاء.
تتمثل الرسالة الأساسية للأكاديمية في تعزيز المعارف العلمية وإحداث تأثير إيجابي في مجابهة التحديات العالمية الرئيسية التي تكتنف المجتمعات وذلك باستحداث حلول تستند إلى أسس علمية، وزيادة أعداد الأفراد المثقفين علميًا في المجتمعات بشكل عام. ولمعرفة المزيد عن الأكاديمية، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.nyas.org

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

Add Your Heading Text Here

Add Your Heading Text Here

أبجد هوز حطي كلمن سعفص قرشت ثخذ ضظغ

Meet the Innovator

Speaker Name

Speaker Position

أبجد هوز حطي كلمن سعفص قرشت ثخذ ضظغ

Innovator Name

Innovation Name

Description

تعرف على المبدعين

2020

Unheeded Warnings Mitigating the Impact of Climate Change on Communicable Diseases

Jeremy Hess, Rachel Lowe, Muna Al Maslamani, Laura-Lee Boodram, Anna Stewart Ibarra, Judith Wasserheit

With the emergent threat of COVID-19, this report focuses on threatening diseases that are a by-product of climate change and what type of policy measures should be intact to deal with this head-on.

2020

Add Your Heading Text Here

أبجد هوز حطي كلمن سعفص قرشت ثخذ ضظغ

أبجد هوز حطي كلمن سعفص قرشت ثخذ ضظغ