fbpx

الادارة

البروفيسور اللورد دارزي

رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لمبادرة ويش

 البروفيسور اللورد دارزي من دنهام هو رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لمؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية "ويش". ويملك اللورد دارزي منصب رئيس ﻗﺴﻢ ﺑﻮﻝ هملين ﻟﻠﺠﺮﺍﺣﺔ ﻓﻲ ﺍﻣﺒﺮﻳﺎﻝ ﻛﻮﻟﻴﺪﺝ ﻟﻨﺪﻥ واستشاري فخري في مستشفى إمبريال كوليدج NHS Trust. وهو ايضا مدير معهد الابتكار في مجال الصحة العالمية في إمبريال كوليدج لندن ونائب رئيس جميع أعضاء مجموعة البرلمان المعنية بالصحة العالمية في حكومة المملكة المتحدة.

يقود البروفيسور دارزي البحوث الرامية إلى تحقيق أفضل الممارسات الجراحية من خلال الابتكار في الجراحة وتحسين سلامة المرضى وجودة الرعاية الصحية، وله إسهامات مميزة في هذه المجالات البحثية. إذ قام حتى الآن بنشر أكثر من 800 ورقة بحثية قام بمراجعتها المختصون من نظرائه. وتقديراً لإنجازاته في مجال البحث وتطوير التقنيات الجراحية، تم انتخاب البروفيسور دارزي زميلاً فخرياً في الأكاديمية الملكية البريطانية للهندسة، وزميلاً في   أكاديمية العلوم الطبيّة، وزميلاً في الجمعية الملكية البريطانية وشريك أجنبي لمعهد الطب (الأكاديمية الوطنية الأمريكية للعلوم).

وكان سبق للورد دارزي في العام 2002 أنْ مُنح رتبة فارس تقديراً لخدماته في مجال الطب والجراحة، ثم أصبح في العام 2007 عضواً في مجلس اللوردات البريطاني وتقلد لقب البروفيسور اللورد دارزي أوف دينام، وُعيّن بعدها وكيل وزارة للشؤون البرلمانية في وزارة الصحة البريطانية. تخلّى دارزي عن منصبه الوزاري في العام 2009 حين تم تعيينه في منصب سفير المملكة المتحدة العالمي لشؤون الصحة وعلوم الحياة، واستمر فيه حتى مارس 2013 . وقد تمكّن اللورد دارزي إبّان فترة توليه هذا المنصب وبعدها من أن يكون الصوت الرائد في مجال السياسات والابتكار في الصحة العالمية.

وفي يونيو 2009، عُيّن اللورد دارزي عضوًا في مجلس جلالة الملكة الخاص، حيث تُعتبر هذه العضوية من أرقى مراتب الشرف.

كان للورد دارزي شرف المساهمة في العديد من الأنشطة في قطر، ومعظمها في إصلاح الرعاية الصحية والابتكار. وقد عينه صاحب السمو أمير البلاد المفدى عضو في مجلس وزارة الصحة العامة في قطر، وحاليا يخدم سعادة الدكتورة حنان الكواري، وزيرة الصحة العامة، في العديد من مجالات الإصلاح بما فيها السرطان وخدمات الرعاية الأولية. كما أن اللورد دارزي عضو في المجلس الاستشاري لمؤسسة قطر. وقد قبل مؤخرا دعوة للوقوف كعضو في مجلس محافظي مركز السدرة للطب والبحوث.

وفي يناير 2014، منح صاحب السمو أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الشكر القطري للاستقلال تقديرا لمساهمته في قطاع الصحة في قطر.

TOP